عاجل

بعثة بيطرية تتجه إلى السعودية للمشاركة فى مشروع "الهدى والأضاحى لموسم الحج"غدًا.. سفر أولى رحلات الحج السياحى ببرنامج 4 و5 نجوم للأراضى المقدسةالحوثيون في اليمن.. اتفاقات متكررة والنتيجة صفر (فيديو)جريمة «فى مطلع الفجر»: «قهوجى» يقتل ابنه ويدفنه أسفل «مصطبة أسمنت»ملثمون يلقون قنابل "مولوتوف" على مقر صحيفة رئيسية فى فنزويلاتعرف على خريطة محافظى مصر ومندوبيهم لدى مؤسسات التمويل الدولية والعربيةبنك باركليز مصر يحقق 373 مليون جنيه أرباحا خلال 6 أشهرالرقابة تشاهد النسخة النهائية من فيلم محمد سعد وتنتظر أحمد حلمىالكاتب السيد حافظ: نحتاج إلى مسرح شعبي جماهيري (حوار)نصر فتحى اللوزى يكتب: قل: الوقاحة… ولا تقل: الجرأةمشروبات رمضان.. عصير البطيخ المثلججدول مباريات المصريين اليوم الأربعاء باولمبياد جانيرو 2016راغدة شلهوب تستعد لتصوير برنامجها الجديدبيونسيه نولز تنتزع جوائز mtv المصورة .. أصحاب البشرة السمراء ينتصرون6 فنانات صورن أفلامهن ومسلسلاتهن أثناء فترة الحمل. المشاهد لاحظ ذلك أحيانااستمع للأغنية الأصلية.. سيد حجاب يكشف لـ "صوت وصوره": غيرنا كلمات تتر "المال والبنون" عن القهر والظلم بأوامر التليفزيونصور وفيديو – موزمبيق تهزم أوغندا ببطولة أفريقيا لناشئات السلةنسخة طبق الأصل.. الملصق الدعائي لـفيلم حسن الرداد وإيمي سمير غانم مأخوذ من الفيلم الأجنبي Date Nightرحيل الممثل الشهير جين وايلدر بعد معاناة مع ألزهايمر#شرطة_الموضة: إطلالات غير موفقة لنجمات هوليوود بحفل MTV!القنوات الناقلة لمباراة مصر وتشاد في تصفيات المونديالتعرف على القنوات الناقلة لمباراة مصر وتشاد الثلاثاءحملات إعلانية لمكاتب تنشيط السياحة المصرية فى أمريكا واليابان والصينالزند عن زيادة مرتبات القضاة: “ماحصلش.. ومن يعانى لا ينجز عملا رائعا”بالصور.. وزير الداخلية يتفقد غرف تفتيش حقائب الشحن بمطار شرم الشيخملك نور لـ”الإبراشى”: تقرير الطب الشرعى حول عدم اغتصاب ابنى “مزور”مواقيت الصلاة اليوم 17/11/2015مؤسس تمرد لـ”أوباما”: إزاى عرفتوا نتائج تحقيقات سقوط الطائرة “ياحيلتها”CNN: حكام 12 ولاية أمريكية يعلنون رسميا رفضهم استقبال لاجئين سوريينبالفيديو..نشرة صوت وصوره نيوز:اختفاء منتخب تشاد و”المراقب” يفشل فى التواصل معهضبط 21 هاربا من أحكام قضائية و11 مسجل خطر بالسويس

المغرب تتخطي غينيا الاستوائية بثنائية

[ad_1]

اقترب منتخب المغرب من التأهل إلي المرحلة الثالثة والأخيرة للتصفيات الأفريقية المؤهلة لبطولة كأس العالم لكرة القدم المقرر إقامتها بروسيا عام 2018، وذلك عقب فوزه الثمين والمستحق 2 / صفر على ضيفه منتخب غينيا الاستوائية في ذهاب المرحلة الثانية للتصفيات.

وأحرز يوسف العربي الهدف الأول لمنتخب المغرب في الدقيقة 30، قبل أن يضطر أصحاب الأرض للعب بعشرة لاعبين في الشوط الثاني عقب طرد عادل كروشي في الدقيقة 47 لالتحامه العنيف في كرة مشتركة مع أحد لاعبي غينيا الاستوائية.

ورغم النقص العددي، حافظ المنتخب المغربي على تماسكه، ليضيف البديل ياسين بامو الهدف الثاني للمغرب في الدقيقة .66

وبات المنتخب المغربي بتلك النتيجة قريبا للغاية من التأهل إلى الدور الأخير للتصفيات (مرحلة المجموعات) حيث يكفيه التعادل أو حتى الخسارة بفارق هدف واحد في مباراة العودة التي ستقام بغينيا الاستوائية يوم الأحد القادم للصعود.

في المقابل، أصبحت مهمة غينيا الاستوائية، الذي حصل على المركز الرابع في بطولة كأس الأمم الأفريقية الأخيرة التي أقيمت على ملاعبه مطلع العام الجاري، صعبة للغاية في الاستمرار بتصفيات المونديال حيث يتعين عليه الفوز بثلاثية نظيفة على الأقل في لقاء العودة لتجنب الخروج المبكر.

ويحلم منتخب المغرب بالعودة مرة أخرى للمشاركة في المونديال بعد غياب دام 20 عاما.

وكانت المغرب قد صعدت الى كأس العالم أعوام 1970 و1986 بالمكسيك و1994 بالولايات المتحدة و1998 في فرنسا.

بدأت المباراة بهجوم مكثف من جانب المنتخب المغربي بغية تسجيل هدف مبكر، وشهدت الدقيقة الخامسة الفرصة الأولى في اللقاء عن طريق يوسف العربي، الذي تلقى تمريرة أمامية انفرد على إثرها بالمرمى ولكنه سدد الكرة برعونة في أحضان فيليب أوفونو حارس مرمى غينيا الاستوائية.

هدأ إيقاع المنتخب المغربي نسبيا، ليمنح الفرصة لغينيا الاستوائية لمبادلته الهجمات، وكاد إيميليو نسوو أن يسجل هدفا مباغتا للضيوف في الدقيقة 16، بعدما تابع تمريرة أمامية لينفرد بالمرمى بعدما كسر مصيدة التسلل التي نصبها مدافعو منتخب المغرب، ولكنه سدد الكرة دون تركيز لتخرج بجوار القائم الأيمن.

استشعر المنتخب المغربي الحرج بمرور الوقت، ليعود لفرض سيطرته على منتصف الملعب مرة أخرى.

وصادف منتخب المغرب سوء حظ بالغ في الدقيقة 26، بعدما سدد عصام العدوة قذيفة مدوية من خارج منطقة الجزاء، اصطدمت بأحد المدافعين، قبل أن ترتطم الكرة في العارضة وتخرج إلى ركلة ركنية.

وترجم المنتخب المغربي سيطرته على اللقاء بعدما سجل يوسف العربي الهدف الأول لأصحاب الأرض في الدقيقة 30، حيث قاد عبدالعزيز برادة هجمة منظمة من الناحية اليمنى مراوغا أحد المدافعين بمهارة قبل أن يمرر كرة عرضية إلى عمر القدوري، الذي سددها مباشرة من على حدود المنطقة، ولكنها جاءت ضعيفة ليتابعها يوسف العربي، الخالي من الرقابة، ويسدد الكرة بقدمه اليمنى على يمين أوفونو داخل الشباك.

ارتفعت معنويات منتخب المغرب عقب هدف التقدم، وأهدر العربي فرصة مؤكدة لتعزيز النتيجة في الدقيقة 34 بعدما وصلت إليه الكرة داخل المنطقة ليسددها بقوة على يمين أوفونو الذي أبعدها ببراعة قبل أن يشتت الدفاع الكرة عن المنطقة الخطرة.

عادت المباراة إلى الهدوء مرة أخرى، حيث انحصر اللعب في منتصف الملعب، قبل أن يشهد الوقت المحتسب بدلا من الضائع إثارة بالغة، حيث وقفت العارضة حائلا دون تسجيل غينيا الاستوائية لهدف التعادل بعدما تصدت لتسديدة من إيفان زاراندونا، قبل أن يسدد حكيم زياتش تصويبة بعيدة المدى على يسار أوفونو الذي أبعدها باقتدار إلى ركلة ركنية، لينتهي الشوط الأول بتقدم المغرب بهدف نظيف.

بدأ الشوط الثاني بسيطرة متبادلة من كلا المنتخبين، واضطر المنتخب المغربي للعب بعشرة لاعبين عقب طرد لاعبه عادل كروشي في الدقيقة 47 بسبب التحامه العنيف مع كيكي لاعب غينيا الاستوائية في منتصف الملعب.

حاول منتخب غينيا الاستوائية تعزيز قدراته الهجومية واستغلال النقص العددي في صفوف المنتخب المغربي، ليجري مدربه استيبان بيكر تبديلين دفعة واحدة في الدقيقة 52 بنزول بيبين وفيديريكو بيكورو بدلا من كوسمي وكيكي.

وأنقذ منير المحمدي حارس مرمى المغرب أصحاب الأرض من تلقي هدف التعادل في الدقيقة 55 بعدما تصدى لتسديدة قوية أبعدها لركلة ركنية لم تسفر عن شيء.

وأجرى بادو الزاكي المدير الفني للمغرب تبديلين في الدقيقة 57 بنزول أشرف لزعر وياسين بامو بدلا من عبدالعزيز برادة ومروان سعدان.

وواصل منتخب غينيا الاستوائية هجماته المتتالية على دفاع المغرب، وشهدت الدقيقة 59 تسديدة من خارج المنطقة عن طريق إيبان ولكنها اصطدمت في أحد المدافعين لتخرج إلى ركلة ركنية، قبل أن يسدد بيكورو كرة أخرى من داخل منطقة الجزاء مرت بجوار القائم الأيمن في الدقيقة .63

وألغى الحكم الجنوب أفريقي دانييل بينيت، الذي أدار المباراة هدفا للمنتخب المغربي في الدقيقة 65 بداعي التسلل بناء على إشارة من مساعده إلا أن الإعادة التليفزيونية أثبتت عدم صحة قراره.

ولم تمر سوى دقيقة واحدة حتى سجل البديل ياسين بامو الهدف الثاني للمغرب، بعدما تابع تمريرة عرضية زاحفة من يوسف العربي من الناحية اليسرى مرت من أمام أوفونو، لتصل إلى بامو، القريب تماما من المرمى، ليضع الكرة بسهولة داخل الشباك الخالية.

وأجرى المنتخب المغربي تبديله الأخير في الدقيقة 74 بنزول عبدالرحيم الشاكر بدلا من يوسف العربي.

وحافظ المنتخب المغربي على سيطرته على مجريات اللقاء في ظل حالة الاحباط التي انتابت لاعبي غينيا الاستوائية، وأهدر القدوري فرصة محققة في الدقيقة 76 بعدما تسلم الكرة على حدود منطقة الجزاء ولكنه سدد الكرة ضعيفة لتذهب سهلة في يد أوفونو.

وشهد ربع الساعة الأخير للمباراة محاولات هجومية على استحياء من كلا الفريقين دون خطورة حقيقية على المرمى، لينتهي اللقاء بفوز المغرب بهدفين نظيفين.

[ad_2]

2015/11/15 10:08ص تعليق 0 36

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: