عاجل

بعثة بيطرية تتجه إلى السعودية للمشاركة فى مشروع "الهدى والأضاحى لموسم الحج"غدًا.. سفر أولى رحلات الحج السياحى ببرنامج 4 و5 نجوم للأراضى المقدسةالحوثيون في اليمن.. اتفاقات متكررة والنتيجة صفر (فيديو)جريمة «فى مطلع الفجر»: «قهوجى» يقتل ابنه ويدفنه أسفل «مصطبة أسمنت»ملثمون يلقون قنابل "مولوتوف" على مقر صحيفة رئيسية فى فنزويلاتعرف على خريطة محافظى مصر ومندوبيهم لدى مؤسسات التمويل الدولية والعربيةبنك باركليز مصر يحقق 373 مليون جنيه أرباحا خلال 6 أشهرالرقابة تشاهد النسخة النهائية من فيلم محمد سعد وتنتظر أحمد حلمىالكاتب السيد حافظ: نحتاج إلى مسرح شعبي جماهيري (حوار)نصر فتحى اللوزى يكتب: قل: الوقاحة… ولا تقل: الجرأةمشروبات رمضان.. عصير البطيخ المثلججدول مباريات المصريين اليوم الأربعاء باولمبياد جانيرو 2016راغدة شلهوب تستعد لتصوير برنامجها الجديدبيونسيه نولز تنتزع جوائز mtv المصورة .. أصحاب البشرة السمراء ينتصرون6 فنانات صورن أفلامهن ومسلسلاتهن أثناء فترة الحمل. المشاهد لاحظ ذلك أحيانااستمع للأغنية الأصلية.. سيد حجاب يكشف لـ "صوت وصوره": غيرنا كلمات تتر "المال والبنون" عن القهر والظلم بأوامر التليفزيونصور وفيديو – موزمبيق تهزم أوغندا ببطولة أفريقيا لناشئات السلةنسخة طبق الأصل.. الملصق الدعائي لـفيلم حسن الرداد وإيمي سمير غانم مأخوذ من الفيلم الأجنبي Date Nightرحيل الممثل الشهير جين وايلدر بعد معاناة مع ألزهايمر#شرطة_الموضة: إطلالات غير موفقة لنجمات هوليوود بحفل MTV!القنوات الناقلة لمباراة مصر وتشاد في تصفيات المونديالتعرف على القنوات الناقلة لمباراة مصر وتشاد الثلاثاءحملات إعلانية لمكاتب تنشيط السياحة المصرية فى أمريكا واليابان والصينالزند عن زيادة مرتبات القضاة: “ماحصلش.. ومن يعانى لا ينجز عملا رائعا”بالصور.. وزير الداخلية يتفقد غرف تفتيش حقائب الشحن بمطار شرم الشيخملك نور لـ”الإبراشى”: تقرير الطب الشرعى حول عدم اغتصاب ابنى “مزور”مواقيت الصلاة اليوم 17/11/2015مؤسس تمرد لـ”أوباما”: إزاى عرفتوا نتائج تحقيقات سقوط الطائرة “ياحيلتها”CNN: حكام 12 ولاية أمريكية يعلنون رسميا رفضهم استقبال لاجئين سوريينبالفيديو..نشرة صوت وصوره نيوز:اختفاء منتخب تشاد و”المراقب” يفشل فى التواصل معهضبط 21 هاربا من أحكام قضائية و11 مسجل خطر بالسويس

اليوم.. ندوة لجمعية رجال الأعمال حول فرص الاستثمار والتحديات بإفريقيا

[ad_1]


تعقد لجنة البنوك والبورصات بجمعية رجال الأعمال المصريين، اليوم الأربعاء، ندوة تحت عنوان “إفريقيا..فرص الاستثمار والتحديات” بمشاركة الدكتورة أمانى أبو زيد المفوض العام للبنية التحتية بمنظمة الوحدة الإفريقية، وذلك بمقر الجمعية بالجيزة.


 


وكانت الجمعية رجال الأعمال المصريين “EBA”، قد أعلنت عن إعداد مذكرة تفصيلية حول رؤية القطاع الخاص فيما يخص برامج ومؤسسات الكوميسا وآليات الاتحاد الجمركى لتسهيل التجارة مع دول الأعضاء لعرضها على اللجنة الوطنية الوزارية المشكلة بقرار وزير التجارة الصناعة لمتابعة تطبيق آليات الاتحاد الجمركى للكوميسا واتفاقية تسهيل التجارة فى إطار منظمة التجارة العالمية.


 


وقال عماد البرنس عضو جمعية رجال الأعمال المصريين وممثل الجمعية فى اللجنة الفرعية لتسهيل التجارة والنقل التابعة للجنة الوطنية الوزارية لمتابعة تطبيق برامج ومؤسسات الكوميسا، إن الجمعية تعد حاليا مذكرة تفصيلة حول رؤية القطاع الخاص فى تسهيل التجارة بصفة عامة والتى تأتى فى إطار منظمة التجارة العالمية وبصفة خاصة لآليات الاتحاد الجمركى للكوميسا.


 


 جاء ذلك خلال ندوة عقدتها جمعية رجال الأعمال المصريين بعنوان ” تطبيق برامج ومؤسسات الكوميسا وآليات الاتحاد الجمركى للكوميسا وكذلك آليات تسهيل التجارة” يوم الاثنين.


 


وأكد البرنس على اهتمام جمعية رجال الأعمال المصريين على نشر الوعى بين مجتمع الأعمال بآليات تسهيل التجارة مع دول الكوميسا فى أطار دعم توجه الرئيس عبد الفتاح السيسى والحكومة للتوجه نحو أسواق أفريقيا.


 


وفيما يخص بمقاصة تسوية مدفوعات دول الكوميسا التى اعتمدها البنك المركزى المصرى، أكد البرنس أن التعامل بالعملات المحلية للدول يساهم بشكل كبير فى تنمية التجارة البينية وتشجيع الاستثمار المباشر ويقلل من مخاطر تقلبات سعر صرف الدولار واليورو.


 


وقال محمد يوسف المدير التنفيذى لجمعية رجال الأعمال المصريين, إن الجمعية تسعى لأن يكون لها دوراً كبيراً فى دعم القيادة السياسية للتوجه إلى أسواق القارة السمراء من خلال تشجيع القطاع الخاص فى تعزيز التجارة والاستثمار مع دول القارة, مشيراً إلى أن تمثيل الجمعية فى اللجنة الوزارية الوطنية لمتابعة تطبيق برامج ومؤسسات الكوميسا يعكس الدور الذى تلعبه الجمعية فى ملف أفريقيا.


 


وأضاف أن المؤتمر الثانى للكوميسا الذى عقد بشرم الشيخ كشف عن الفرص الواعدة للشركات المصرية فى التوسع فى الاسواق الافريقية من اجل تعزيز التجارة البينية مما يؤكد أن التحرك نحو افريقيا فى هذه المرة مختلف تماماً ويسير وفق رؤية استراتيجية للدولة تتماشى مع استراتيجية تنمية الصادرات.


 


وقال محمد على مدير إدارة افريقيا بقطاع الاتفاقيات والتجارة الخارجية – وزارة التجارة والصناعة، إن النهوض بالصادات المصرية وزيادة التبادل التجارة وتنفيذ رؤية القيادة السياسية للتوجه نحو افريقيا هدف مشترك بين وزارة التجارة والصناعة وجمعية رجال الأعمال المصريين بأعتبارها أقدم منظمات الأعمال فى مصر والتى بذلت جهود كبيراً فى النهوض بقطاع الصادرات ودعم ملف أفريقيا.


 


واستعرض مدير إدارة أفريقيا الاتفاقيات الموقعة عليها مصر، مشيراً إلى أن اتفاقية الكوميسا من أهم الاتفاقيات بالنسبة لمصر بجانب اتفاقية التجارة الحرة للتكتلات الثلاثة واتفاقية التجارة الحرة القارية CFTA التى تجرى حاليا مفاوضاتها، لافتا إلى أن تلك الاتفاقيات تعزز من دور مصر دولياً وإقليماً من خلال علاقاتها مع دول شرق أفريقيا و دول منطقة التجارة الحرة و دول الكوميسا التى تضم 19 دولة حاليا بجانب انضمام 3 دول أخرى وهى تونس والجزائر والصومال.


 


وأشار إلى أن 14 دولة عضوة بالكوميسا أعلنت موافقاتها على التخفيضات الجمركية، مشيراً إلى أن الميزان التجارى للتجارة البينية بين مصر ودول الكوميسا بلغ مليار و 600 مليون جنيه فى 2013 وهو ما يعكس المزايا التى تعود على مصر من انضمامها للاتفاقية.


 


وأضاف محمد على، أن مصر أول دولة قامت بالتصديق على آلية تحرير التجارة فى إطار منطقة التجارة الحرة القارية فى مايو 2017 تليها أوغندا من بين 21 دولة موقعة على الاتفاق وهى أنجولا و بوروندى وجزر القمر والكونغو و جيبوتى وكينا وملاوى وناميبيا ورواندا وسشل والسودان وتنزانيا و سوازيلاند وزامبيا وليبيا و مدغشقر وجنوب أفريقيا بجانب دولة موريشيس.


 


وحول موقف المفاوضات المصرية فى التعريفة الجمركية، كشف محمد على أنه يجرى حاليا مفاوضات على تحرير الرسوم الجمركية بين مصر و تنزانيا والتى من المقرر أن تنتهى فى النصف الأول من عام 2018 بالاضافة إلى عقد مفاوضات مع تجمع الساكو ومن المقرر احراز تقدم فى المفاوضات فى النصف الأول من العام القادم.


 


وأشار إلى أن المقترح المصرى المقدم إلى تجمع الساكو فيما يخص التخفيضات الجمركية تضمن عروض للتخفيضات الجمركية على أساس الآلية المعتمدة فى التكلات الثلاثة وتضم تخفيض الجمارك بنسب60% , و 25% و 15%.


 


وفيما يخص آلية تحرير التجارة فى إطار التكتلات الثلاثة أكد مدير إدارة افريقيا أن 60% من البنود الجمركية سيتم تحريرها فور دخول الاتفاق حيز التنفيذ و 85% من اجمالى البنود الجمركية يتم تحريرها خلال فترة من 5 إلى 8 سنوات, مشيراً إلى أن الأعضاء الجارى التفاوض معهم هى اثيوبيا و إريتريا و الكونغو وتنزانيا وأوغندا ودول تجمع الساكو وانجولا وموزمبيق.


 


وقال أن المزايا التى تتيحها الاتفاقية تتضمن سوق يضم 400 مليون نسمة و النفاذ لاسواق 14 دولة أفريقية بدون رسوم جمركية و الاستفادة من هيكل واردات الاعضاء و الثروات الطبيعية و اتاحة الفرص لمصر لتصدير الخبرات الفنية والتعاون فى مختلف المجالات الصناعية و الزراعية و النقل والمواصلات.


 


وقالت نرمين المليجى مدير إدارة تسهيل التجارة بقطاع الاتفاقيات التجارية – وزارة التجارة والصناعة أن أتفاقية تسهيل التجارة فى أطار منظمة التجارة العالمية دخلت حيز التنفيذ فى 22 نوفمبر 2017 بتصديق أكثر من ثلثى أعضاء الدول فى نوفمبر 2014 بإدراجها ضمن اتفاق منظمة التجارة العالمية.


 


وكشفت نرمين المليجى أن وزارة التجارة والصناعة وفقاً لهذا الاتفاق ملتزمة بتطبيق اتفاقية تسهيل التجارة إلا أن القسم الثانى الخاص بالمعاملات الخاصة والتفضيلية للدول النامية والأقل نمواً اشترط على تقديم المساعدة الفنية والمالية وبناء القدرات للدول النامية لتمكينها من تنفيذ الالتزامات الواردة بالقسم الأول الخاص بالاحكام والالتزامات بالاتفاق والذى شدد على الربط بين تنفيذ الالتزامات وبين الحصول على المساعدات الفنية والمالية وعليه فإن الوزارة ملتزمة بتطبيق الاتفاق حيال تقديم المساعدة الفنية والمالية.


 


وقال هانى عمر الخطاب مدير مساعد بقطاع نظم الدفع وتكنولوجيا المعلومات – البنك المركزى المصرى أن البنك المركزى ملزم بتوفير نظم تسهيل المدفوعات للقطاع الخاص, مشيراً إلى نظام مقاصة تسوية المدفوعات مع دول الكوميسا ربط دول أعضاء الاتفاقية من خلال البنوك المركزية لتلك الدول مما يسهل من منظومة التجارة البينية.


 


وأشار الخطاب أن العملات المتفق عليها فى نظام مقاصة مدفوعات الكوميسا بالدولار واليورو فقط وربط جميع تعاملات الدول من خلال 9 بنوك مركزية وهى مصر وزامبيا وروندا وكينيا وأوغندا موريشيس وملاوى وجنوب السودان و سوازيلاند.

[ad_2]

2017/12/20 3:19ص تعليق 0 10

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: