عاجل

بعثة بيطرية تتجه إلى السعودية للمشاركة فى مشروع "الهدى والأضاحى لموسم الحج"غدًا.. سفر أولى رحلات الحج السياحى ببرنامج 4 و5 نجوم للأراضى المقدسةالحوثيون في اليمن.. اتفاقات متكررة والنتيجة صفر (فيديو)جريمة «فى مطلع الفجر»: «قهوجى» يقتل ابنه ويدفنه أسفل «مصطبة أسمنت»ملثمون يلقون قنابل "مولوتوف" على مقر صحيفة رئيسية فى فنزويلاتعرف على خريطة محافظى مصر ومندوبيهم لدى مؤسسات التمويل الدولية والعربيةبنك باركليز مصر يحقق 373 مليون جنيه أرباحا خلال 6 أشهرالرقابة تشاهد النسخة النهائية من فيلم محمد سعد وتنتظر أحمد حلمىالكاتب السيد حافظ: نحتاج إلى مسرح شعبي جماهيري (حوار)نصر فتحى اللوزى يكتب: قل: الوقاحة… ولا تقل: الجرأةمشروبات رمضان.. عصير البطيخ المثلججدول مباريات المصريين اليوم الأربعاء باولمبياد جانيرو 2016راغدة شلهوب تستعد لتصوير برنامجها الجديدبيونسيه نولز تنتزع جوائز mtv المصورة .. أصحاب البشرة السمراء ينتصرون6 فنانات صورن أفلامهن ومسلسلاتهن أثناء فترة الحمل. المشاهد لاحظ ذلك أحيانااستمع للأغنية الأصلية.. سيد حجاب يكشف لـ "صوت وصوره": غيرنا كلمات تتر "المال والبنون" عن القهر والظلم بأوامر التليفزيونصور وفيديو – موزمبيق تهزم أوغندا ببطولة أفريقيا لناشئات السلةنسخة طبق الأصل.. الملصق الدعائي لـفيلم حسن الرداد وإيمي سمير غانم مأخوذ من الفيلم الأجنبي Date Nightرحيل الممثل الشهير جين وايلدر بعد معاناة مع ألزهايمر#شرطة_الموضة: إطلالات غير موفقة لنجمات هوليوود بحفل MTV!القنوات الناقلة لمباراة مصر وتشاد في تصفيات المونديالتعرف على القنوات الناقلة لمباراة مصر وتشاد الثلاثاءحملات إعلانية لمكاتب تنشيط السياحة المصرية فى أمريكا واليابان والصينالزند عن زيادة مرتبات القضاة: “ماحصلش.. ومن يعانى لا ينجز عملا رائعا”بالصور.. وزير الداخلية يتفقد غرف تفتيش حقائب الشحن بمطار شرم الشيخملك نور لـ”الإبراشى”: تقرير الطب الشرعى حول عدم اغتصاب ابنى “مزور”مواقيت الصلاة اليوم 17/11/2015مؤسس تمرد لـ”أوباما”: إزاى عرفتوا نتائج تحقيقات سقوط الطائرة “ياحيلتها”CNN: حكام 12 ولاية أمريكية يعلنون رسميا رفضهم استقبال لاجئين سوريينبالفيديو..نشرة صوت وصوره نيوز:اختفاء منتخب تشاد و”المراقب” يفشل فى التواصل معهضبط 21 هاربا من أحكام قضائية و11 مسجل خطر بالسويس

«زي النهارده» في 20 ديسمبر 1255.. سقوط «رودس» في يد العثمانيين

[ad_1]

تقع جزيرة «رودس» في اليونان، وتعرف تاريخيا بكونها موقع تواجد «أبوللو رودوس» سابقا وهو الذي كان إحدي عجائب الدنيا السبع، والجزيرة تقع بالقرب من الساحل الجنوبي لتركيا، في منتصف المسافة بين جزر اليونان الرئيسية وقبرص.

وتعد جزيرة «رودس» أبعد الجزر الشرقية بالنسبة لليونان، وبحر إيجة، وهي تبعد عن غرب تركيا بحوالي ١٨ كيلو مترا وكانت هذه الجزيرة، «التي تقع جنوب غرب الدولة العثمانية» مثل جزيرة قبرص مصدر ازعاج دائم للدولة العثمانية والسواحل الشامية والمصرية، وذلك لأن كرسي البابوية قد جعل هذه الجزر وقفا على جماعة فرسان المعبدوفرسان القديس يوحنا الصليبية لتكون قواعد انطلاق للإغارة على بلاد المسلمين.

وكانت رودس بخاصة هي الحصن الحصين لفرسان القديس يوحنا الذين كانوا يقطعون طريق الحجيج العثماني ولذا فقد قررسليمان القانوني فتح هذه الجزيرة العنيدة، وأعد حملة كبيرة كان هو على رأسها وخاض معارك عنيفة وسقط آلاف الشهداء، إلى أن نجح في فتحها لتسقط في يد العثمانيين «زي النهارده» في ٢٠ديسمبر 1255 بعد ما ظل السلطان يحاصرها طيلة عام.

المدهش أن أساطيل الدول الغربية لم تخف لإنقاذ المحاصرين وبعد سقوطها قام السلطان سليمان القانوني بطرد فرسان يوحنا، وانتقلوا إلى جزيرة «مالطا» التي أعطاهم الإمبراطور«شارلكان» الإسباني حكمها ومازالت قلعة القائد الأعلي لفرسان القديس يوحنا قائمة هناك تطل منها المدافع القديمة كمعلم سياحي من معالمها أما المدنية ذاتها فهي معلم سياحي آخر من أروع معالم الجزيرة.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

[ad_2]

2017/12/20 7:31ص تعليق 0 20

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: