عاجل

بعثة بيطرية تتجه إلى السعودية للمشاركة فى مشروع "الهدى والأضاحى لموسم الحج"غدًا.. سفر أولى رحلات الحج السياحى ببرنامج 4 و5 نجوم للأراضى المقدسةالحوثيون في اليمن.. اتفاقات متكررة والنتيجة صفر (فيديو)جريمة «فى مطلع الفجر»: «قهوجى» يقتل ابنه ويدفنه أسفل «مصطبة أسمنت»ملثمون يلقون قنابل "مولوتوف" على مقر صحيفة رئيسية فى فنزويلاتعرف على خريطة محافظى مصر ومندوبيهم لدى مؤسسات التمويل الدولية والعربيةبنك باركليز مصر يحقق 373 مليون جنيه أرباحا خلال 6 أشهرالرقابة تشاهد النسخة النهائية من فيلم محمد سعد وتنتظر أحمد حلمىالكاتب السيد حافظ: نحتاج إلى مسرح شعبي جماهيري (حوار)نصر فتحى اللوزى يكتب: قل: الوقاحة… ولا تقل: الجرأةمشروبات رمضان.. عصير البطيخ المثلججدول مباريات المصريين اليوم الأربعاء باولمبياد جانيرو 2016راغدة شلهوب تستعد لتصوير برنامجها الجديدبيونسيه نولز تنتزع جوائز mtv المصورة .. أصحاب البشرة السمراء ينتصرون6 فنانات صورن أفلامهن ومسلسلاتهن أثناء فترة الحمل. المشاهد لاحظ ذلك أحيانااستمع للأغنية الأصلية.. سيد حجاب يكشف لـ "صوت وصوره": غيرنا كلمات تتر "المال والبنون" عن القهر والظلم بأوامر التليفزيونصور وفيديو – موزمبيق تهزم أوغندا ببطولة أفريقيا لناشئات السلةنسخة طبق الأصل.. الملصق الدعائي لـفيلم حسن الرداد وإيمي سمير غانم مأخوذ من الفيلم الأجنبي Date Nightرحيل الممثل الشهير جين وايلدر بعد معاناة مع ألزهايمر#شرطة_الموضة: إطلالات غير موفقة لنجمات هوليوود بحفل MTV!القنوات الناقلة لمباراة مصر وتشاد في تصفيات المونديالتعرف على القنوات الناقلة لمباراة مصر وتشاد الثلاثاءحملات إعلانية لمكاتب تنشيط السياحة المصرية فى أمريكا واليابان والصينالزند عن زيادة مرتبات القضاة: “ماحصلش.. ومن يعانى لا ينجز عملا رائعا”بالصور.. وزير الداخلية يتفقد غرف تفتيش حقائب الشحن بمطار شرم الشيخملك نور لـ”الإبراشى”: تقرير الطب الشرعى حول عدم اغتصاب ابنى “مزور”مواقيت الصلاة اليوم 17/11/2015مؤسس تمرد لـ”أوباما”: إزاى عرفتوا نتائج تحقيقات سقوط الطائرة “ياحيلتها”CNN: حكام 12 ولاية أمريكية يعلنون رسميا رفضهم استقبال لاجئين سوريينبالفيديو..نشرة صوت وصوره نيوز:اختفاء منتخب تشاد و”المراقب” يفشل فى التواصل معهضبط 21 هاربا من أحكام قضائية و11 مسجل خطر بالسويس

«زي النهارده» في 20 ديسمبر 2001.. وفاة الرئيس السنغالي ليوبولد سنجور

[ad_1]

في ٩ أكتوبر ١٩٠٦ ولد الزعيم الأفريقى والشاعر وأول رئيس للسنغال ليوبولد سنجور والذى كان أول رئيس يتنازل عن الرئاسة بإرادته مسلما السلطة من بعده لعبده ضيوف.

ويعتبره الكثيرون أحد أهم المفكرين الأفارقة وواحداً من الشعراء المهمين في القرن العشرين، وكان قد ولد في مدينة ساحلية صغيرة، تبعد مائة كيلومتر جنوب داكار وكان والده رجل أعمال ينتمى إلى البرجوازية.

وفى سن الثامنة بدأ سنجور دراساته في السنغال في نجاسوبيل وهى مدرسة داخلية وفى ١٩٢٢ دخل وبعد حصوله على البكالوريا حصل على منحة لمتابعة دراسته في فرنسا كان «سنجور» أحد مؤيدى فيدرالية الدول الأفريقية المستقلة حديثاً وهو نوع من «الكومنولث الفرنسية»إلا أن البلدان الأفريقية لم تحبذ هذا الاتحاد، لذا قرر تشكيله مع موديبو كيتا، رئيس مالى مع الاتحاد الفرنسى.

وقد أصبح «سنجور» أول رئيس للسنغال، بعدما انتخب في ٥ سبتمبر ١٩٦٠ وكان رئيس الوزراء مامادو ديا مسؤولا عن تنفيذ خطة الإنماء طويلة الأجل، في حين كان سنجور مسؤولا عن العلاقات الخارجية وسرعان ما اختلف الرجلان واعتقل مامادو ديا المشتبه في التحريض على الانقلاب وبقى في السجن ١٢ سنة.

وفى أعقاب ذلك، أوجد «سنجور» نظاما رئاسيا كان هو فيه صاحب الكلمة العليا. وسنجور هو مؤلف النشيد الوطنى السنغالى (الأسد الأحمر) إلى أن استقال من منصبه قبل نهاية فترة حكمه الخامسة في ديسمبر ١٩٨٠ ويذكر معارضوه أنه فرض نظام الحزب الواحد وسحق بعنف عدة حركات الاحتجاج الطلابية ومن دواوينه الشعرية قربان أسود وإثيوبيات وليليات وقد أمضى السنوات الأخيرة من حياته في فيرسون بنورماندى. وهناك توفى «زي النهارده» في ٢٠ ديسمبر ٢٠٠١.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

[ad_2]

2017/12/20 11:40ص تعليق 0 9

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: