عاجل

بعثة بيطرية تتجه إلى السعودية للمشاركة فى مشروع "الهدى والأضاحى لموسم الحج"غدًا.. سفر أولى رحلات الحج السياحى ببرنامج 4 و5 نجوم للأراضى المقدسةالحوثيون في اليمن.. اتفاقات متكررة والنتيجة صفر (فيديو)جريمة «فى مطلع الفجر»: «قهوجى» يقتل ابنه ويدفنه أسفل «مصطبة أسمنت»ملثمون يلقون قنابل "مولوتوف" على مقر صحيفة رئيسية فى فنزويلاتعرف على خريطة محافظى مصر ومندوبيهم لدى مؤسسات التمويل الدولية والعربيةبنك باركليز مصر يحقق 373 مليون جنيه أرباحا خلال 6 أشهرالرقابة تشاهد النسخة النهائية من فيلم محمد سعد وتنتظر أحمد حلمىالكاتب السيد حافظ: نحتاج إلى مسرح شعبي جماهيري (حوار)نصر فتحى اللوزى يكتب: قل: الوقاحة… ولا تقل: الجرأةمشروبات رمضان.. عصير البطيخ المثلججدول مباريات المصريين اليوم الأربعاء باولمبياد جانيرو 2016راغدة شلهوب تستعد لتصوير برنامجها الجديدبيونسيه نولز تنتزع جوائز mtv المصورة .. أصحاب البشرة السمراء ينتصرون6 فنانات صورن أفلامهن ومسلسلاتهن أثناء فترة الحمل. المشاهد لاحظ ذلك أحيانااستمع للأغنية الأصلية.. سيد حجاب يكشف لـ "صوت وصوره": غيرنا كلمات تتر "المال والبنون" عن القهر والظلم بأوامر التليفزيونصور وفيديو – موزمبيق تهزم أوغندا ببطولة أفريقيا لناشئات السلةنسخة طبق الأصل.. الملصق الدعائي لـفيلم حسن الرداد وإيمي سمير غانم مأخوذ من الفيلم الأجنبي Date Nightرحيل الممثل الشهير جين وايلدر بعد معاناة مع ألزهايمر#شرطة_الموضة: إطلالات غير موفقة لنجمات هوليوود بحفل MTV!القنوات الناقلة لمباراة مصر وتشاد في تصفيات المونديالتعرف على القنوات الناقلة لمباراة مصر وتشاد الثلاثاءحملات إعلانية لمكاتب تنشيط السياحة المصرية فى أمريكا واليابان والصينالزند عن زيادة مرتبات القضاة: “ماحصلش.. ومن يعانى لا ينجز عملا رائعا”بالصور.. وزير الداخلية يتفقد غرف تفتيش حقائب الشحن بمطار شرم الشيخملك نور لـ”الإبراشى”: تقرير الطب الشرعى حول عدم اغتصاب ابنى “مزور”مواقيت الصلاة اليوم 17/11/2015مؤسس تمرد لـ”أوباما”: إزاى عرفتوا نتائج تحقيقات سقوط الطائرة “ياحيلتها”CNN: حكام 12 ولاية أمريكية يعلنون رسميا رفضهم استقبال لاجئين سوريينبالفيديو..نشرة صوت وصوره نيوز:اختفاء منتخب تشاد و”المراقب” يفشل فى التواصل معهضبط 21 هاربا من أحكام قضائية و11 مسجل خطر بالسويس

عميد سابق بالأزهر: نحتاج لشركة دعاية عالمية للترويج لفكرة تجديد الخطاب الدينى

[ad_1]

أكد الدكتور حامد أبو طالب عميد كلية شريعة وقانون السابق بجامعة الأزهر، أن من عوائق تجديد الخطاب الدينى هو عدم تحديد المصطلحات، وتبنى كل جهة مصطلحات مختلفة مؤكدا أن الخطابات الدينية والمصطلحات والمجامع الفقهية متعددة ولا نعرف من يستحق التجديد.

وطالب أبو طالب، خلال الجلسة الثالثة لمؤتمر الأوقاف الدولى الـ25 حول رؤية العلماء فى تجديد الخطاب الدينى وتفكيك الفكر المتطرف، باستقدام شركة دعاية عالمية للترويج لفكرة تجديد الخطاب الدينى، وقيام دار الإفتاء ومشيخة الأزهر بتكوين كتائب اليكترونية لرصد الفكر المغلوط والرد عليها ودعم الدعاة تكنولوجيا.

كما طالب بعقد اجتماع لعلماء الدين فى العالم لتوحيد المصطلحات الدينية لوقف تعدد التعبيرات والخطابات ما بين التشدد والتفريط وبحث تجديد أى من الخطابات لتعدد المجامع الفقهية الرسمية وغير الرسمية وتنوع مناهجها.

وأشار أبو طالب، إلى أن عدم فهم البعض للتجديد جعل بعض الدعاة يرفضون التجديد، مطالبا بتوضيح المقصود من التجديد للدعاة حتى يعملون عليه، منتقدا ظاهرة تخوين الآخرين وسط تشكيك فى التجديد ووصفه بأنه دعوة ليبرالية تدعو إلى التخلى عن الثوابت ومنها الجهاد لتأمين إسرائيل، وفتح الباب للمثلية الجنسية.

وأوضح أبو طالب، أن من يعلم ومن لا يعلم يتحدثون فى تجديد الخطاب الدينى لدرجة أن البعض طالب بترك ثوابت مما تسبب فى شد أعصاب العلماء، مطالبا بحديث العلماء فقط فى التجديد، منتقدا شيوع الأفكار المغلوطة عن الإسلام مثل الاسترقاق واستباحة النساء.

[ad_2]

2015/11/15 1:11م تعليق 0 17

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: